الرقم الموحد920033515
هيئة تقويم التعليم والتدريبالرئيسيةالمنتجات والخدماتمركز اعتمادالاعتماد الأكاديمي لمراكز وبرامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها

 الاعتماد الأكاديمي لمراكز وبرامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها

 الاعتماد الأكاديمي لمراكز وبرامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها

​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​


اللغة العربية من أكثر اللغات انتشارًا على مستوى البسيطة من حيث عدد المتحدثين بها؛ إذ يزيد عدد المتحدثين بها حول العالم عن 467 مليون شخص. ويتزايد الإقبال على تعلُّمها، ومن ثمّ تتزايد أعداد برامجها التدريسية، وأعداد المؤسسات التي تقدمها حول العالم بصورة ملموسة. ومع كثرة تلك البرامج وتنوع درجاتها العلمية وأهدافها، والمؤسسات المانحة لها؛ تظهر الحاجة إلى ضبط جودتها، بما يحقق أهدافها. وعلى الرغم من ذلك؛ فإن المراكز والهيئات المختصة التي تُسهم في ضبط جودتها تكاد تكون غير موجودة، كما تندر الهيئات التي تعمل على اعتمادها من خلال معايير واضحة لضبط جودتها. ومن هنا كانت الحاجة إلى وجود مرجعية علميّة معترف بها تُسهم في تجويد برامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها وتسد الفجوة في اعتمادها برامجها حول العالم. 


تمتلك هيئة تقويم التعليم والتدريب في المملكة العربية السعودية مقوِّمات تُمكِّنها من أن تكون مرجعية علمية تُسهم في ضبط جودة برامج تعليم اللغة العربية؛ فأول هذه المقومات وجود الهيئة في المملكة العربية السعودية، قبلة العالم الإسلامي والعربي، ولديها خبرة عريضة في تعليم اللغة العربية في مختلف أنحاء العالم حتى أضحت تلك الخبرة محل تقدير واعتراف عالمي. وثاني المقوِّمات المقوِّم النظامي، فالهيئة مخولة بالقيام بأعمال التقويم والقياس والاعتماد خارج المملكة، بموجب تنظيم هيئة تقويم التعليم والتدريب الصادر بقرار مجلس الوزراء الموقر رقم (108) وتاريخ 14/2/1440ه. ووفقًا لهذا التنظيم وما تضمنته المادة الرابعة -حول اختصاصات الهيئة- في فقرتها (19) والتي نصت على "القيام بأعمال التقويم والقياس والاعتماد خارج المملكة، وفق ضوابط يعتمدها المجلس"، ووفقًا لقرار مجلس الإدارة رقم (1/5/ج1 د2) القاضي بـ" اعتماد ضوابط القيام بأعمال التقويم في التعليم والتدريب خارج المملكة العربية السعودية". وثالث مقوِّماتها الخبرة العريضة التي تتكئ عليها الهيئة الممتدة لقرابة عشرين عامًا في أعمال التقويم والقياس والاعتماد.


وقد بادرت هيئة تقويم التعليم والتدريب ممثلة بالمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي بتقديم خدمات الاعتماد الأكاديمي لبرامج اللغة العربية لغير الناطقين بها حول العالم، تحقيقًا لعددٍ من الأهداف، من أهمها:

  • سد الفجوة في جودة تعليم برامج اللغة العربية لغير الناطقين بها واعتمادها.
  • ضمان مستوى جودة برامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ورفع جودة مخرجاتها.
  • مواكبة التجارب العالمية في وجود جهات اعتماد لبرامج تعليم اللغات.
  • التطوير المستمر لبرامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

وتقدم هيئة تقويم التعليم والتدريب خدماتٍ متكاملةً لضمان جودة تعليم اللغة العربية حول العالم، ويشمل ذلك:
  • الاعتماد المؤسسي الأكاديمي لمعاهد/مراكز تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.
  • الاعتماد البرامجي الأكاديمي لبرامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.  
  • التدريب والاستشارات في مجال الجودة والاعتمادات الأكاديمية المؤسسية والبرامجية في مجال تعليم اللغة العربية.​

ماهي الخدمات المقدمة لاعتماد مراكز وبرامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها؟

  • الاعتماد المؤسسي الأكاديمي لمعاهد/مراكز تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.
  • الاعتماد البرامجي الأكاديمي لبرامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.
  • التدريب والاستشارات في مجال الجودة والاعتمادات الأكاديمية المؤسسية والبرامجية في مجال تعليم اللغة العربية.

ماهي أهداف مشروع اعتماد مراكز وبرامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها؟

  • سد الفجوة في جودة تعليم برامج اللغة العربية لغير الناطقين بها واعتمادها.
  • ضمان مستوى جودة برامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ورفع جودة مخرجاتها.
  • مواكبة التجارب العالمية في وجود جهات اعتماد لبرامج تعليم اللغات.
  • التطوير المستمر لبرامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

ماهي الشروط الواجب توافرها في الجهة طالبة الخدمات؟

  • أن يكون نظام الدولة - مقر الجهة المستفيدة - يسمح بحصول الجهة المستفيدة وما تقدمه من برامج أكاديمية على خدمات الاعتماد الأكاديمي المؤسسي أو البرامجي أو الاستشارات أو التدريب في مجال الجودة والاعتماد الأكاديمي المؤسسي أو البرامجي من جهات خارجها.
  • أن تكون الجهة المستفيدة طالبة الخدمة تعمل بصفة رسمية في الدولة التي تمارس فيها أنشطتها، وحاصلة على ترخيص ساري الصلاحية لممارسة نشاطها، وأن يتفق الترخيص الممنوح لها مع طبيعة الخدمة التي ترغب الحصول عليها من المركز.

ماذا يعني حصول الجهة على اعتماد مؤسسي أو برامجي؟

اعتماد المركز للجهة يعني أنها حققت معايير الاعتماد المؤسسي أو البرامجي ولا يُعد ذلك إلزامًا لضمها ضمن قائمة الجامعات الموصى بها لابتعاث طلاب المملكة العربية السعودية، ولا يرتبط ذلك بأي توجهات سياسية أو مذاهب فكرية أو دينية، ولا يترتب على حصول المؤسسة أو البرنامج التعليمي على الاعتماد المؤسسي أو البرامجي أي التزامات أو تبعات قانونية لدى المملكة العربية السعودية.

ماهي مكتسبات حصول مراكز وبرامج تعليم اللغة العربية على اعتماد أكاديمي من هيئة تقويم التعليم والتدريب في المملكة العربية السعودية؟

يحقق الحصول على اعتماد أكاديمي مكاسب متعددة لعدد من الجهات من أهمها:

  • الجهات الراعية للغة العربية والممولة لها: حوكمة الدعم المقدم وضمان توجيهه للمؤسسات الجادة - تحقيق رسالتها وأهدافها في نشر تعليم اللغة العربية بمستويات متميزة - توفر المعلومات والبيانات اللازمة لدعم اتخاذ القرار - رفع الفاعلية وكفاءة الانفاق.
  • معاهد ومراكز اللغة العربية حول العالم: تطبيق أفضل الممارسات التعليمية والإدارية والتقنية - تحقيق التنافسية الوطنية والإقليمية والدولية - زيادة إقبال الطلاب على المراكز المعتمدة - كسب ثقة المجتمع - الإدارة المثلى للموارد وتحديد الأولويات - الربط بين التخطيط والتنفيذ والمتابعة - تبادل الخبرات والممارسات المتميزة مع المؤسسات المناظرة - توطين الممارسات الدولية المطبقة في المؤسسات المرموقة.
  • الطلاب والدارسين: ضمان الحصول على تعليم عالي الجودة - زيادة فرص الالتحاق بالمهن والوظائف - التأهيل الأمثل للدراسات العليا - ضمان الحصول على خدمات أكاديمية ومهنية وفق معايير الجودة - الحصول على شهادة من جهة معتمدة معترف بها وذات سمعة متميزة.
  • الهيئة التدريسية: العمل وفق منظومة تضمن تكامل الأداء الأكاديمي والإداري - تطبيق أفضل الممارسات الأكاديمية في التعليم والتعلم والتقويم والتدريس - التنمية المهنية المستدامة - العمل في مناخ أكاديمي وتنظيمي داعم للأداء.
  • جهات التوظيف وسوق العمل: ضمان جودة الخريجين ومناسبتهم لسوق العمل - مشاركتهم في تحديد الاحتياجات وتقويم الاستفادة منها

قريبًا 
سيتم إضافة قائمة لمراكز وبرامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها الحاصلة على الاعتماد الأكاديمي.
للاطلاع على بقية نتائج الاعتماد الأكاديمي النقر (هـنـا​)

في حال لديكم أي استفسار؛ نسعد بتواصلكم عبر البريد الإلكتروني 

aia.jpeg

شارك على