الرقم الموحد920033515

 رئيس هيئة تقويم التعليم يثمن دعم القيادة الرشيدة لمشاريع التحول الرقمي في اختبارات القبول

10/06/2020

​​

ثمّن معالي رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام بن عبد الوهاب زمان جهود ودعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظهما الله- على ما أولته المملكة لجهود التحول الرقمي​، وتجربة الاختبار التحصيلي عن بُعد من اهتمام، وما وفرته من إمكانات، سائلاً المولى عز وجل أن يديم نعمة الأمن والأمان والاستقرار على هذا الوطن، وأن يمنّ على أبناء المملكة وضيوفها والعالم بأسره بموفور الصحة والسلامة.​​


وأكد زمان أن المملكة حققت نجاحاً غير مسبوق في تجربة الاختبارات عن بُعد، بعدما وفّرت بيئة تقنية حديثة مكّنت أبناءنا الطلبة من أداء اختباراتهم بإجراءات سهلة وميسرة، في ظل ظروف جديدة لم يعتدها طلاب المملكة، مشيرًا إلى أن التجربة حظيت بمتابعة حثيثة ودعم غير محدود من لدن القيادة الرشيدة للمملكة، في ظل هذه الظروف الاستثنائية والتحديات الكبيرة التي واجهت كل مناحي الحياة.


وأضاف أنه بمتابعة من معالي رئيس مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب​ المستشار بالديوان الملكي الدكتور أحمد بن محمد العيسى تحقق نجاح وإنجاز كبيرين تمثلا بتجاوز الفترة الأولى، ونجاح التجربة الفريدة  للاختبارات عن بُعد؛ كما نوه بجهود العاملين في المركز الوطني للقياس والإدارة العامة لتقنية المعلومات ومختلف قطاعات الهيئة  ودورهم في تحقيق هذا الإنجاز وتجاوز المرحلة الانتقالية من الاختبار الاعتيادي إلى الاختبارات المحوسبة عن بُعد فِي فترة وجيزة، وظروف عمل استثنائية بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة- رغم الظروف القاسية- وحرصهم على اكتساب الطلبة المهارات التقنية، في ظل وجود بنية تحتية رقمية وفرتها المملكة، وعملت على تطويرها، لتحقيق رؤية المملكة 2030.


وفي الإطار ذاته قدم معالي الدكتور حسام زمان شكره وتقديره للجنة العليا للتحول الرقمي​ والجهات الحكومية الممثلة فيها على ما قدمته من جهود ودعم لمشروع التحول نحو رقمنة الاختبارات، ودعم جهود الهيئة في توظيف البيئة التقنية المناسبة لاستيعاب هذا العدد الهائل من الطلاب، ومعالجة كافة المشكلات الطارئة بسرعة متناهية، مشيداً بالدور الفاعل للجامعات السعودية، وما قدمته من دعم تمثل في توفير قاعات إضافية، إلى جانب مراكز للاختبارات المحوسبة، مما ساعد في توفير خيارات متعددة للطلاب لأداء الاختبارات بكل مرونة، مضيفاً أن الدولة بكامل أجهزتها بادرت بتقديم الدعم لإنجاح ذلك.


كما قدم معاليه، التهنئة لأبنائه الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم على اجتيازهم هذه المرحلة رغم الصعوبات والتحديات، داعياً الله لهم بالتوفيق والنجاح، وأن يكونوا مثالاً وقدوة في خدمة وطنهم، وتحقيق تطلعات القيادة الحكيمة.​


شارك على