الرقم الموحد920033515

 د. حسام زمان: كلمة خادم الحرمين وثيقة دستورية لسياسات المملكة داخلياً وخارجياً

13/11/2020

رفع معالي رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب​ الدكتور حسام بن عبد الوهاب زمان التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- والشعب السعودي الكريم؛ بمناسبة افتتاح  أعمال السنة الأولى من الدورة الثامنة لمجلس الشورى.

 وأوضح معاليه أن كلمة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله – كانت بمثابة الوثيقة الدستورية، التي تكشف –بوضوح– سياسة المملكة الداخلية والخارجية، وموقفها الراسخ من القضايا العالمية، ورؤية المملكة الثاقبة لحل العديد من المشكلات التي يواجهها العالم، خاصة ما يتعلق بالإرهاب الأسود، والأزمات الاقتصادية الدولية، التي ضربت العالم جراء التعرض لفيروس كورونا المستجد.

وكشف د. حسام زمان أن حكومة خادم الحرمين الشريفين رغم الأزمات العالمية، كانت على موعد مع تحقيق العديد من الإنجازات في جميع المجالات، من أهمها تمكين المرأة، وتفعيل دورها في المجتمع وسوق العمل، ودعم المشروعات الاقتصادية، والقطاع الصحي، وتحسين الخدمات الحكومية، ورفع نسبة التملك في قطاع الإسكان، وتطوير قطاعات الترفيه والرياضة والسياحة، واستقطاب العديد من الاستثمارات الأجنبية، والقضاء على الفساد واجتثاث جذوره في سبيل الحفاظ على المال العام وحماية المكتسبات الوطنية.

وأكد رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام بن عبد الوهاب زمان أن المملكة –في مواجهتها لجائحة كورونا– عملت على تطوير البنية التقنية وتحديثها؛ لتصبح الملاذ الآمن لمنظومة التعليم في المملكة، التي يعيشها أبناء المملكة، ومن خلالها يتلقون تعليمهم دون تقصير، وبنجاح كبير، يجعل المملكة في مصاف الدول العظمى في المجالين التقني والتعليمي.

وختم قائلًا: إن المملكة الحديثة قادرة على مواجهة التحديات، وتحويل المحن إلى إنجازات على أرض الواقع، يشهد لها العالم، الذي تستضيف قادته قمة العشرين على أرض المملكة العامرة.


شارك على