الرقم الموحد920033515

 الهيئة تختتم ورشة العمل الرابعة لمناقشة التصور الأولي للتصنيف السعودي لمؤسسات التعليم العالي والتعليم والتدريب المهني والتقني

11/11/2021


اختتمت هيئة تقويم التعليم والتدريب، ورشة العمل الرابعة لمناقشة التصور الأولي للتصنيف السعودي لمؤسسات التعليم العالي والتعليم والتدريب المهني والتقني، وبحضور عددٍ من القيادات الأكاديمية من مؤسسات التعليم العالي الحكومية والأهلية بمقر الهيئة بالرياض، وقد افتتح ورشة العمل الدكتور صالح بن علي الغامدي المدير التنفيذي المكلف للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي.

ويأتي التصنيف الوطني لمؤسسات التعليم العالي بوصفه أحد مبادرات برنامج تنمية القدرات البشرية HCDP، ضمن محفظة مبادرات الركيزة الثانية (الإعداد لسوق العمل المستقبلي محلياً وعالمياً)، وتقوم المبادرة على تصميم وتنفيذ نظام لتصنيف مؤسسات التعليم العالي ومؤسسات التعليم والتدريب التقني والمهني بناءً على معايير محددة تشمل بيانات الأداء الرئيسة (كنواتج التعلم ومعدلات التوظيف، ومخرجات البحوث، وتقييم الجهات ذات العلاقة، بما في ذلك الطلاب والمجتمع ... وغيرها) وذلك لتعزيز التنافس الإيجابي بين الجامعات، وتمكين الطلاب وأولياء الأمور من اتخاذ القرارات المناسبة، أما الهدف الإستراتيجي المباشر من أهداف رؤية 2030 على المستوى الثالث؛ فهو تحسين ترتيب المؤسسات التعليمية، وتحقيق التميز عالمياً، ووصول الجامعات السعودية لمراكز متقدمة في التصنيفات العالمية.

وذكرت الدكتورة عبير بنت علي الحربي، المدير العام للإدارة العامة لبرامج التصنيف في المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي بهيئة تقويم التعليم والتدريب ومدير المبادرة؛ أن ورشة العمل تأتي ضمن سلسلة من ورش العمل التي تم تنفيذها والمخطط لاستكمالها من قبل الهيئة لمناقشة مبادرة التصنيف والتعريف بها، وإشراك أصحاب المصلحة الرئيسيين والاطلاع على مرئياتهم حيالها لتعظيم الأثر وتحقيق النتائج المرجوة من هذه المبادرة.​

ويدل الحضور الكبير من مؤسسات التعليم العالي الذي تجاوز 150 شخصا على المشاركة الإيجابية في عمليات التطوير والتقويم لتجويد مخرجات التعليم العالي والإعداد لسوق العمل، حيث شارك في الورشة خلال اليوم الأول القيادات الأكاديمية الممثلة لمؤسسات التعليم العالي المشاركة في مرحلة الإطلاق التجريبي للتصنيف، كما شارك في الورشة في يومها الثاني القيادات الأكاديمية الممثلة لـ ٢٥ مؤسسة من مؤسسات التعليم العالي الحكومية، بما يقارب 60 مشاركا، أما اليوم الثالث والأخير فقد شارك فيه عدد من القيادات الأكاديمية الممثلة لأكثر من 33 مؤسسة من مؤسسات التعليم العالي الأهلية في المملكة، ووصل عدد حضور الورشة إلى 70 مشاركا.


وتم خلال الورشة على مدى ثلاثة أيام عرض ومناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بالتصنيف السعودي لمؤسسات التعليم العالي، ويشمل ذلك الفئات المقترحة للتصنيف، والمجالات والمؤشرات والأوزان للفئة العامة للتصنيف، وآلية تطبيق التصنيف وشروط الدخول فيه، إضافة إلى الأدوار والمسؤوليات، وجودة بيانات التصنيف ومصادرها، ومرحلة الإطلاق التجريبي، وتجارب المشاركين فيه ومرئياتهم عن التجربة.


شارك على